نحن التغيير



 
بوابة المنتدىالرئيسيةصفحتنا على الفيس بوكمجموعتنا على الفيس بوكقناتنا على اليوتيوبالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عادات سيئة في البيت السوداني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منير
 
 
avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 144
تاريخ التسجيل : 07/11/2011

مُساهمةموضوع: عادات سيئة في البيت السوداني   الجمعة ديسمبر 09, 2011 6:02 am


ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من لم يهده الله فلا هادي له ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً
قال المولى عز وجل في محكم تنزيله( ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين(155) الذين إذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون (156)
قال رسول الله (ص) من سنّ سنّة حسنة او عمل بها كان له اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامة.
اليوم سوف اناقشكم في موضوع لابد الاهتمام به ومناقشته على مستوى الأسر فى البلاد و في الوطن العربي والى امريكا وكل الدول.
هذا الموضوع لابد التفاكر والعمل به ، فان من مساوئ هذا الموضوع مضيعة الوقت ومضيعة المال وعقد الصفقات والاجتماع اللاموضوعي والبوبار.
عندما يتوفي شخص لدى أي اسرة ويتم دفنه تحصل الطامة الكبرى وتحل محلها العادة السيئة ألا وهي تجهيز الماء البارد على شرط ( موية بااااردة ) ويا حبذا عصير اورنجا ، وبعد ذلك ينصب اهل الميت صيوان كبير وكراسي وفرشات طبعا الفرشات دي لي ناس الحي والجيران والاهل الاقارب اما الكراسي القدام اي ( VIP) دي تبع الضيوف المهمين والشيوخ العندهم كلمة ،،،يعني حتى التعزية بتنقسم الى اثنين مثلا " ياتي واحد من ناس الحي او زول يكون ما مهم كدة يعني يقول الفااااااااتحة تلقى جزء من اهل الميت قام والتاني عمل نايم والفاتحة تكون باااااااايخة ويا الله الله رافع يدوا وينادي يا ولد جيب موية هنا ، وسريع سريع خارجوه.
اما اذا جاء ضيف بي عربية فارهةاو زول تقيل او شيخ كلمتوا مسموعة تلقى الناس قبل ما يقول الفاتحة قاموا جارين نحوه وراجنوا يقول الفاتحة وتعال شوف بعد داك كبكبة تقيلة واهتمام زايد عن اللزوم ويقوم زول كبير يمشي بي نفسوا يجيب موية ويسألوه اذا جاء وقت الوجبة والشاي في كبابي كيف كيف دة كلوا كلام فارغ.
الزول البجيك في مصيبة بجي عشان يواسيك ويخفف عنك ويقيف معاك في مصيبتك ، تقوم انت تفرق الناس دة موضوع قائم بذاته نتطرق اليه في موضوع منفصل تماماً.
وبعد مالناس شربت الموية ونصبوا الصيوان ينسوا الزول المات دة نهائي ويبقوا في تجهيز الفطور او الغداء ويلملموا العدة من البيوت ، وناس تمشي لشراء الخضار والخروف ، والعجب كمان اذا اهل الميت مرطبين يشتروا عجل طوالي ( الشغلة بقت بوبار ) بقى مافي استحاء خاااااالص اللهم يكفوا ضيوفهم وبس ، وبعدين في ناس مما يلقوا ليهم زول مات تاني النار ما بتقوم في بيتهم لمدة ثلاثة ايام ، وبعد دة يقولوا ليك ( والله كنا واقفين معاهم مساكين ربنا يصبرهم ) بالله الكلام دة ما حاصل يا ناس.
ثم بعد ذلك يعدوا الوجبات الثلاثة والشاي والقهوة ودة داير شاي تقيل ودة ما بشرب سكر تقيل ويا ولد جيب شاي هنا من غير سكر وتاس تجي راجعة من الشغل تجي لي بيت العزاء طوالي دايرين شنو دايرين غداء وشاي وركلسة وعدم موضوع والليلة الجاء منو والما جاء منو ، " طبعا هنا بذكروا الناس المهمين بس" ، وتمشي تدخل للنسوان ونسة وضحك وقطيعة في بعض .. حتى الرجال كمان ،
وبعد اضحك دة كلوا تجي واحدة من برة تبكي يقوموا يبكوا طوالي .. اول ما تنتهي من البكاء يقعدوا تااااااااااااني في الونسة الما عندها حد دي.
ويستمر هذا الحال لمدة واقصاها سبعة ايام أي ( يسميه النساء السابعة وال 15 وال 40 ، يعملوا فيها الصدقة من الصباح يمشوا يزوروا القبر ويجوا يعملوا الاكل وفي المساء يعملوا الزلابية والبليلة) دة بقى شئ ثاااابت بالنسبة للنساء.
طيب يا جماعة:
أين الشخص ، أي اين المتوفى الذي اجتمع الناس من اجله.
ويــــــــــــــــن يا فردة دي اسمها ( ميتــــــة وخــــــــــــراب ديــــــــــار)
في زول ما عارف المثل الشعبي دة.
أصحوا يا ناس ، أوعوا يا جماعة ، قولوا الصاح يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
الكلام دة كلــــــــــــــــــــــــــــــــــوا بدعــــــــــة ، وكل محدثةٍ بدعة وكل بدعةٍ ضلالة وكل ضلالة في النــــــــــــــــــــــــــاااااااااااار

فالتعزية مشروعة، وفيها تعاون على الصبر والمصيبة، ولكن الجلوس للتعزية على الصفة التي ذكرت من قبل، واتخاذ ذلك عادة لم يكن من عمل النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يكن من عمل أصحابه، فما اعتاده الناس من الجلوس للتعزية حتى ظنوه دينا، وانفقوا فيه الأموال الطائلة، وقد تكون التركة ليتامى، وعطلوا فيه مصالحهم، ولاموا من لم يشاركهم ويفد إليهم، كمن ترك شعيرة إسلامية، هذا من البدع المحدثة ، التي ذمها رسول الله صلى الله عليه وسلم في عموم قوله: " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " متفق عليه، وفي الحديث " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ، وإياكم و محدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة " رواه أبو داود والترمذي وهو صحيح ، فأمر باتباع سنته وسنة الخلفاء الراشدين من بعده، فهم لم يكونوا يفعلون ذلك، وحذَّر من الإبتداع والإحداث في الدين، وبين أنه ضلال ، فعلى المسلمين أن يتعاونوا على إنكار هذه العادات السيئة والقضاء عليها إتباعاً للسنة ، وحفظ الأموال والأوقات، وبعداً من مثار الأحزان، وعن التباهي بكثرة الذبائح ، ووفود المعزين، وطول الجلسات، وليسعهم ما وسع الصحابة والسلف الصالح من تعزية أهل الميت، وتسليتهم والصدقة عنه والدعاء له بالمغفرة والرحمة.
" فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – فتاوى علماء البلد الحرام ص . 763- ، فتاوى نور على الدرب -/369 "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ولا تحدد التعزية بثلاثة أيام لا يتجاوزها بل متى رأى الفائدة في التعزية أتى بها، وينبغي اجتناب أمرين وإن تتابع الناس عليهما :
أ - الاجتماع للتعزية في مكان خاص كالدار أو المقبرة أو المسجد .
ب - اتخاذ أهل الميت الطعام لضيافة الواردين للعزاء .
ولما احدثت الاجيال اللاحقة الاجتماع وصنعوا الطعام للمجتمعين قال الصحابي الجليل جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه ( كنا - اي معشر الصحابة - نعد الاجتماع الى اهل الميت وصنيعة الطعام بعد دفنه من النياحة) رواه الامام احمد باسناد حسن. واما تقديم الطعام لاهل الميت من جيرانه او اقاربه - فهذا سنة ، لما روى ابو داوود عن عبد الله بن جعفر قال ( لما جاء نعي جعفر رضي الله عنه حين قتل قال رسول الله (ص) : ( اصنعوا لآل جعفر طعاما فانه قد اتاهم ما يشغلهم) ورواه الامام احمد والترميذي بن ماجه وحسنه الترميذي. وبقدم الطعام لاهل الميت في بيتهم ، لا للمجتمعين في السرادقات او الخيام المنصوبة ، لان المقصود من ذلك انه قد شغل اهل الميت الحزن عن صنع طعامهم فيقدم لهم الطعام.
فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 9/137-138 . "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نرجوا كل من قرأ هذا المقال ان يعمل به اولا على أسرته او اهل بيته والجيران ، والجار بالجنب والاصدقاء لكي تعم الفائدة على المسلمين.
اللهم وفقنا في عمل الخير واجعلنا نسير على سنة النبي صلي الله عليه وسلم وان يجعل الآخرة هي دارنا وان يغفر لسائر اموات المسلمين وصلي اللهم وبارك على سيدنا محمد (ص) وسلم تسليما كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عادات سيئة في البيت السوداني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحن التغيير ::  نحن التغيير-
انتقل الى: