نحن التغيير



 
بوابة المنتدىالرئيسيةصفحتنا على الفيس بوكمجموعتنا على الفيس بوكقناتنا على اليوتيوبالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف يتأثر مرضى الربو بالنظام الغذائي؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منير
 
 
avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 144
تاريخ التسجيل : 07/11/2011

مُساهمةموضوع: كيف يتأثر مرضى الربو بالنظام الغذائي؟   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 2:31 pm






إتباع نظام غذائي متوازن غني بالفواكه والخضروات الطازجة، والأطعمة الغنية بالألياف الصحية واوميغا 3 تساعد على تحسين أعراض الربو.
يعاني حوالي 17.5 مليون من البالغين من الربو وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ويؤثر هذا المرض على قدرتك على التنفس، ومن أعراض الربو الصفير، وضيق في التنفس، وكذك في الصدر مع سعال قوي. عند حدوث أزمة ربو فإن بطانة الرئتين تلتهب، و يترافق معها ضيق في العضلات التي تؤدي إلى تضيق الشعب الهوائية في الرئتين، وقد يساعد نوع الغذاء الذي تتناوله على منع أو الحد من احتمال الإصابة بأزمة الربو.



المواد المضادة للأكسدة



تساعد الأطعمة الغنية بالفيتامينات المضادة للأكسدة على التقليل من الأعراض المرتبطة بالربو، كما تساعد المواد المضادة للأكسدة في الحد من الإلتهابات عن طريق مهاجمة الجذور الحرة (Free radicals) التي تنتج من العمليات الجسدية الطبيعية عند تأكسد الخلايا، وهي غير مؤذية للجسم، ولكن وجود فائض منها يمكن أن يؤدي إلى الأمراض والإلتهابات، ولأن مرض الربو يشخص بإلتهاب، والمواد المضادة للأكسدة تحد من الإلتهابات فبالتالي يمكنها أيضاً أن تحد من نوبات الربو، لذلك ينبغي أن يحتوي النظام الغذائي الصحي على فيتامينات E و C ومضادات الأكسدة، وتعتبر الأطعمة التالية كالتوت والكمثرى، الخرشوف، البروكلي والفول مصادر غنية بالمواد المضادة للأكسدة.



كيف يمكن أن يكون لوزن الجسم علاقة بمرض الربو؟



يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى تفاقم أعراض الربو، بالمقابل يؤدي فقدانه إلى تخفيف أعراض الربو، و وقد بينت دراسة أن خسارة مقدار صغير من الوزن فقط، يمكن أن يقلل من الأعراض، و للمحافظة على عدم زيادة وزنك، فلا بد من الموازنة بين السعرات الحرارية التي تحصل عليها والنشاط البدني الذي تقوم به.



المعادن الضرورية للوقاية من الربو



يعتبر معدنا الكالسيوم والمغنيسيوم من المعادن الأساسية التي تسهم بتحسين عمل الرئتين، كما يمكنهما المساعدة في زيادة تدفق الهواء إلى الرئتين، كما تم إجراء دراسة على2600 شخص لتقييم اتباع نظام غذائي صحي، وبيان أثره على وظائف الرئة فأظهرت النتائج أن تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم أدَت إلى تطور وتعزيز وظيفة الرئتين. من المصادر الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم الحليب، واللبن، والخضار الورقية الخضراء.



غذاء الأم خلال الحمل والرضاعة الطبيعية



إن أنواع الطعام التي تتناولها المرأة أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية قد يؤثر على احتمالات إصابة الطفل بالربو، إذ نشرت دراسة عن أمراض الجهاز التنفسي، أن تناول المواد المضادة للأكسدة وزيت السمك خلال فترة الحمل قد يقي من إصابة الجنين بمرض الربو في قت لاحق، و من الممكن أن تساعد هذه العناصر الغذائية على تطوير وتعزيز الوظيفة المناعية للقصبات الهوائية.



كيف تحصل على الفيتامينات وأوميغا 3 والألياف التي تسهم بالوقاية من الربو؟



إذا كنت مصابا بالربو، فبإمكانك الحصول على الفيتامينات المضادة للأكسدة A وC من الفواكه الطازجة مثل التوت، والحمضيات، والمانجو، وكذلك من الخضار مثل الهليون، والفلفل، والقرنبيط، والبطاطا، واليقطين الأصفر والأخضر، و الخضار الورقية، كما قد تجد الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الأطعمة مثل الجوز وبذور الكتان، والفول، والكوسا، والزيوت النباتية والأسماك مثل سمك الهلبوت، وسمك التونة والسلمون، أما الألياف الصحية تجدها في الحبوب الكاملة كالقمح، والكينوا، و القطيفة والأرز البري والبني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يتأثر مرضى الربو بالنظام الغذائي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحن التغيير ::  القسم الطبى -
انتقل الى: